وتـسـتـثـير جــنـونـا

وتـسـتـثـير جــنـونـا
وتـسـتـثـير جــنـونـا لامــثـيـل لـــه
فـتشهق الـروح و الجدران والغرف
قـارورة الـعطر تـحكي عـن مـفاتنها
لتروي القلب حـــتى يسكر الترف
أسرفت في الحب حتى مسني شغف
وفــي لـيـالي هـوانا يـحمد الـسرف .
#مها الكاتب

182 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *