مدرسة الأجيال

مدرسة الأجيال
[ مدرسة الأجيال ]
سيروا إلى المجد لا تثني عزيمتكـم
غــــــربان تنعق في الآفاق تختــالُ
اغدوا مع الشمس فالإصراريسكنها
والخيل تضبح ، والأغصـان آســـالُ
جاءت مُدرعة والفجـــــرَ تنهشـــــه
صمتاً ؛ لتنهض قبل البرق أشـــبالُ
قنصٌ ، وقتلٌ ، وتجريفٌ ، وعربـدةٌ
والأفْق جمرٌ على الأسمال ينهــــالُ
والأُسدُ تــــرعد في الأنحـاء زائـــرةً
والظُفر يُشحذ ، والأسنان أنصـــالُ
ثارت جنين على الأوغـاد فاطــــرةً
أكبـادَ تُنــزع ، والأمّــــات مِثكـــالُ
هذي جنين ، عرين العـزِّ شـــامخة
العهدَ صانت علـــى الأزمان أجيالُ
هذي جنين إلى الأجيــال مدرســة
فيهــــا تخـــرج للساحات أبطــــالُ
هذي جنين لجــرذ قَضَّ مضجعَـها
أخدودُ جمــــرٍ ، وبركان ، وزلــزالُ
هذي جنين ، أيا أعــراب قبلتكــــم
قبل الحجيج . فما بالمَيْتِ آمـالُ!!!
هذي جنين،،،، وعين الله تحرسها
فالنسر في الأفق،،، لا يرديه عسّالُ
الشاعر الناقد
عبد الباسط محمد الكيالي

129 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *