لا أتــــــوقُ

لا أتــــــوقُ
…..لا أتــــــوقُ…….
فإني للعجائز لا أتوقُ
ولا قلبي يؤجِّجهُ الخُفوقُ
انا المنحاز للنجلاء طرفاً
وتلك العين جَمّلها البريقُ
ووجهٌ مثل بدرٍ في الدياجي
وشمس الصبح شعشعها الشروقُ
فقولوا للعجائز مــرَّ دهرٌ
وما قد راقني الغزل العتيقُ
فلا أَمَلٌ بيومٍ في لقاءٍ
وغابَ الود والعود الرقيقُ
ولو شابت قذالي والنواصي
فقلبي يافعٌ غَضٌّ رقيقُ
#سعود أبو معيلش

125 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *