قصص اطفال غصن السنديان

قصص اطفال  غصن السنديان

 

يحكى ان في قديم الزمان كان نجار يعيش في غابة كبيرة

وكان في الناحية المقابله للغابة قصر كبير وجميل يعيش فيه ملك ظالم ومتجبر , يعشق قطع الاشجار

ويأمر أهل القرية بذلك برغم محاولات اهل القرية المستمرة في اقناع الملك ان الاشجار هي حياتهم  ومنها يكسبون قوت يومهم ولكن دون اي جدوى .

وفي يوم من الأيام أقام الملك مسابقة كبيرة وكان عنوانها ( من يقطع اكثر يحصل على الاكثر ) توافد الجميع بسرعة كبيرة لقطع الاشجار والحصول على المال مقابل ذلك الامر الشنيع .

وكان بجانب كوخ النجار شجرة سنديان قديمة تجاوز عمرها المائة عام

وهي كل ما يملكه فقد مضى معها اجمل الذكريات منذ الطفولة وحتى الشيخوخة , وعندما أقبل الجميع على قطع شجرة النجار الغالية على قلبه رفض اشد الرفض , فكيف تقطعون نبض قلبه وكل ما يملك .

علم الملك بالامر واشتد غضبه وثار هو ومن معه على النجار المسكين وأمره ان يأتي على الفور الى القصر ,

وصرخ قائلاً : كيف تعصي اوامري ايها الاحمق الفقير

هل نسيت من اكون انا حاكم بلادك .

رد النجار بقمة الادب والثقة بالنفس وانا يا سيدي شعبك فاحكم بالعدل و لا تظلمني ,

انها عمري و كل ما املك .

رد الملك ايها الاحمق انها مجرد سنديانة عجوز اكل النمل اوراقها و شاب بريقها

و يبس ورقها فما تريد بها .

رد النجار يا سيدي القاضي لقد تحملت معي كل السنوات الشاقة و ظللت بيتي بظلها واستفدت من اوراقها وأغصانها وبعد كل ذلك اتخلى عنها

هل هذه اخلاق الانسان الوفي .

صدم الملك من وفاء النجار لشجرة السنديان وتعلم درسا ان الاشجار هي في الحقيقة تتنفس ومنافعها أكثر وتستحق ان تكون على قيد الحياة ومن ذلك اليوم أمر  الحاكم اهل القرية بزراعة الاشجار والمحافظة عليها .

#قصص أطفال

#الكاتبة ايه حسن

 

 

1011 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *