في قلبي غصة

في قلبي غصة

كنتُ طفلة صغيرة العب وامرح وأكبر همي ان اعود من مدرستي وأجد الغذاء على الموقد و انتظر تناوله , و أتحدث الى دميتي والعب معها .
و مرت الايام والسنوات و مازلت العب ولكن هذه المرة كانت اللعبة مختلفة وقاسية في طفولتي كانت دميتي ملكي واليوم تبدلت الاحوال وأصبحت انا تلك الدمية , تحركني الحياة حيث تشاء و احتمل ما يفوق مشاعري
حتى الطعام فقد لذته وأصبح هو من ينتظر احدا يتناوله .

#ايه حسن
#رواية روح الشيطان

142 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *