طريقة تكوين علاقات إجتماعية ناجحة

طريقة تكوين علاقات اجتماعية ناجحة

ندرج فيما يلي أبرز المهارات الاجتماعية التي تساهم في تكوين وبناء علاقات اجتماعية ناجحة وبناءة:

مهارة المحادثة: يجب إجراء المحادثات باستمرار مع الأصدقاء، والأقارب من العائلة وزملاء العمل، وحتى مع النفس من خلال طرح الأسئلة والإجابة وغيرها، لتطوير مهارة المحادثة التي تعد الحجر الأساس في تكوين العلاقات الاجتماعية.

مهارة التواصل البصري: من الضروري التدرب على الحفاظ على التواصل البصري أثناء المحادثة، ويجب أن يستمر التواصل البصري على الأقل من ثلاث الى خمس ثوانٍ في كل مرة يتم التواصل والتفاعل مع الشخص، ويُنصح بالتدرب على هذه المهارة مع شخص مقرب يتيح الأريحية في التعامل، من الضروري التدرب على هذه المهارة عند البدء بالمحادثة، وعند الاستماع للشخص، وكذلك الأمر عند إنهاء المحادثة.

مهارة الاستماع: ولا تقل أهمية هذه المهارة عن مهارة المحادثة، لذلك من الضروري الاستماع لمشاركة الآخرين لأفكارهم ليشعروا بالمساحة المتاحة لهم ولإشعارهم بالراحة عند الإنصات لمداخلاتهم ومشاركاتهم، ومن الجدير بالذكر أنه يجب استخدام مهارة التواصل البصري أثناء الاستماع دون الالتهاء بأي أمر كان عندما يتحدث الآخر، كما من الضروري استخدام الإيماءات التي توافق الفرد أثناء حديثه، أو طرح الأسئلة عندما يحتاج لشرح أكثر.

مهارة مواكبة الأحداث: إن الاطلاع على كافة الأحداث والأخبار التي تجري أولًا بأول كالنشرات الإخبارية، والقصص الاجتماعية وغيرها من الحالات المتزامنة يساهم في إيجاد موضوعات هادفة للتحدث فيها مع الآخرين، مع الحرص على تجنب المواضيع السياسية أو الدينية لتجنب أي جدال وللمحافظة على المحادثات الودية.

مهارة المجاملة: يعد مدح الآخرين من أبرز الطرق التي تُظهر التقدير واللطف للآخرين، وقد تساهم في فتح محادثات أكثر وأكثر مع الشخص نظرًا للأريحية والأُلفة التي نشأت بعد المدح، مع الحرص على أن تكون المجاملة صادقة دون أي مبالغة.

 

نصائح لتكوين علاقات اجتماعية ناجحة

نقترح فيما يلي بعض النصائح التي يمكن أن تساعد المرء في بناء علاقات اجتماعية ناجحة:

اطرح الأسئلة: إن هذه الطريقة تُظهر للآخرين الاهتمام بتجاربهم، واهتماماتهم، ومشاعرهم، وآرائهم.

كن جديرًا الثقة: من الضروري أن تكون مسؤولًا يتحمل مسؤولية أي أخطاء، اعتذر عند ارتكاب الأخطاء، وساعد الآخرين قدر الإمكان عند اللجوء لك.

كن مرنًا: من الطبيعي أن تمر العلاقات الاجتماعية بتغيرات مع مرور الزمن بتغير شخصيات الآخرين، ولكن العلاقات الاجتماعية الناجحة تسمح بالتغيير والتطور بذلك يجب أن تكون مرنًا مع التغيرات.

امنح الوقت: يعد الوقت من أثمن الأشياء التي يمتلكها الإنسان، لذلك فإن إعطاء الوقت للآخرين يعد من أهم الهدايا التي يمكن منحها وكسب الآخرين بها.

احترم وقت الآخرين: التزم بالوقت والمواعيد التي يعطيها الآخرون أثناء المحادثات واللقاءات، فإذا طلبت من شخص عشر دقائق للتحدث لا تتجاوزهم، وإذا أعطاك موعدًا محددًا للقاء لا تتأخر.

أظهر التعاطف: يبني التعاطف علاقات قوية وناجحة بين الناس، فالتعاطف ما هو إلا فهم وإدراك لمشاعر واحتياجات الآخر، مع تجنب إلقاء اللوم أو تقديم النصائح خاصةً في المواقف العصيبة التي يمر بها الآخر.

   تعرف على منصة الأذكياء مقالات مفيدة وممتعة


189 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *