برنامج الحساب العقلي العالمي إيما سمارت

حجرات وفصول التدريس حسب منهج منتسوري

حجرات وفصول التدريس حسب منهج منتسوري

جدير بالذكر أن بيئة التعلم حسب منهج منتسوري تقوم على ستة مبادئ وهي: الحرية الهيكلية والنظام والواقعية (الطبيعة) والجمال والجو العام وحياة المجتمع. وهكذا فغرف التدريس في نظام منتسوري تراعي هذه النقط وعليه فهي بسيطة للغاية، جميع محتوياتها تناسب المرحلة العمرية للطفل، فلا وجود لسبورة ولا كتب، فالمتعلم هو المحور وليس المعلم، وله حرية التعبير وممارسة كل نشاطاته.
فيبدأ التعلم من سن الثالثة، تعلم الكتابة والقراءة وجرعات من العلوم والرياضيات حسب عمر الطفل ودرجة استيعابه، إذ أن مبدأ التعليم في منهج منتسوري يعتمد على العمر العقلي للطفل وليس عمره البيولوجي.
وعلى هذا النهج أسست منتسوري مدرسة للمعاقين وطبقت فيها مبادئ سيجوان في تربية ذوي الإعاقات العقلية، ونجحت نجاحا باهرا أدى بها إلى الاعتقاد أن هناك أخطاء كبيرة في طرق وأساليب التربية المتبعة في تعليم الأطفال العاديين.
ويرجع نجاح منتسوري إلى اهتمامها بهدفين أساسين، أولهما هدف “بيولوجي” وهو مساعدة الطفل على النمو الطبيعي، والآخر هدف “اجتماعي” وهو مساعدة الطفل على التكيف مع الوسط الذي يعيش فيه من خلال تدريب حواسه.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!