برنامج الحساب العقلي العالمي إيما سمارت

روضة أحباب الطفولة – التعليم باللعب .. تجربة جديدة لتعليم الأطفال

روضة أحباب الطفولة عضو مميز في مجموعة البرامج الددولية للتعليم الذكي وبرنامج إيما سمارت في تركيا

حيث يواصل عدد من النشطاء الشباب العمل على ادخال طريقة جديدة لتعليم الأطفال عبر اللعب في تجربة هي الأولى على مستوى قطاع غزة.

ويهدف الفريق الى تعديل سلوكيات الاطفال عبر دمجهم في اللعب سويا ضمن تجربة جديدة.

وبدأ الفريق الشبابي التجربة في روضة أحباب الطفولة والذي تقول مديرتها ليلى عبد الله الخليلي أنها سعيدة أن تكون أول تجربة لغرف اللعب للأطفال في روضتها وهو ما يمكن أن يساهم في تعديل سلوكيات الأطفال مثل العناد والخجل والخوف وتعلقهم الشديد بالهواتف الذكية .

وأشارت الى ان نتائج المشروع في تجربته الأولى أظهرت تحسن كبير في شخصية الأطفال ، وهذا يعود للأخصائيات ذوات الخبرة الكافية .

غرف الألعاب

وأضافت :”عملية اكتشاف المشكلات السلوكية الموجودة لدى الأطفال بالبداية سألنا المعلمات ما هي طبيعة الصعوبات التي يواجهوها في التعامل مع الأطفال داخل الفصل ، وتم حصر عدد من الأطفال من قبل المعلمات ،ثم انتقلنا لمرحلة تكوين مجموعات دعم نفسي للأطفال يتم تقديم فيها جوانب ترفيهية ، ثم يتم أخذ حالات فردية من هذه المجموعات ليتم التعامل مع الحالة بشكل فردي”.

وأشارت الى انه من النتائج الملحوظة على تغيير في سلوكيات الأطفال مثلا مشكلة التشتت وعدم تركيز الطفل داخل الفصل التي تم علاجها بألعاب خاصة بالغرفة لتعزيز انتباهه فصار ضبط لتركيز الطفل من خلال المهام التي وكلناه القيام بها في غرفة العلاج .

ويأمل القائمون على الفكرة ان تنجح جهودهم وأن تعمم الفكرة على جميع رياض الاطفال وصولا الى المدارس.

المصدر: وكالة معاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!