في غربتي

في غربتي


في غربتي

في غُـربَتِي أكتبُ قصائدَ شريانِ قلبٍ قد أتْعبهَ ُ الرحيـلُ
وسطعَ الحزنِ بين أزقَّـةِ حُروفِـهِ
كمْ مِنْ غَـريبٍ عنْ وطنِهِ مُبْعـــدٍ
وكمْ مِـنْ عاشقٍ في حبِّـهِ يـتَـعَـذَّبُ
وأنا ووطني كالقمرِ والشمس لا لقاءٌ ولا لحظةُ وَدَاعٍ
تائهٌ مُتْعَـبٌ مُمَزَّقٌ حائِـرُ الفِكْـرِ مُشَرَّدٌ
غريبٌ انا مبعد مُتَـيِّـمٌ
هناك يقاسي الحبيب ويعذب الصديق
وتدنس الكرامة ويتحد الحب بالدم
وانا صامت الحواس ضعيف النبضات
احترق كالفحم المشتعل اذوب كقطعة الحلوى
اموت كغريب منفى
ابكي كطفل احرقوا بيته
اصرخ كعاشق سرق قلبه
ويسالني القريب والغريب ماذا فقدت

صمت فؤادي ونطق لساني
فقدت قلبي  .

# ايه حسن

128 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *