بوصفك تكتمل الرواية

بوصفك تكتمل الرواية
بوصفك تكتمل الرواية
بين سرمدي العشق
وبين شعري . كل شطر فيه حكاية
لا تكتمل تلك الاغنيات
لا يثملني كأس بغير اسمك
في عمق الرواية وفصولها
بين تراتيل اسفارك واياتي
تلك الحروف . حروف شعري
لا تختلف كثيرا عن أي شعر
بيد اني اكتبها بالدموع
هذا الخريف خريف معتق
بلون شعرك الأصفر
وانفاسي الباردة كهذا الشتاء
خانتني كل الاستعارات
حتى انني قد زاوجت بين الشعر
وبين الغناء
كم اه قلت في الانتظار
كان كرسيي وحيدا
ورصيف عار لا يستر عورته شيئا
كما كانت أوراق الشجر تكسوه
كم في عينيك خضت حروبا
وكم احرقت في ليالي المساء
بوصفك انت تختلف كل الاشياء
لا أعلم حقا متى يبدأ شطرها
ومتى انهي القصيدة
يختلط علي البحر بلون السماء
ها أنا اقولها وانا وكأسي تعبنا
كي لا أنسى كعادتي اسمك
اختزلت كل حروف الشعر
وسميتك كل النساء..
…..
#موسى الشايب المناصره

113 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *